تسجيل الدخول او يمكنك الدخول باسم المستخدم وكلمة المرور

صيغة الجوال غير صحيحة
 
    نسيت كلمة المرور


الشرق -  الخميس11/9/2008 م

المطالبة بتشريع وطني لتقنين استخدام المنشطات والمكملات الغذائية
المشاركون أكدوا أهمية توعية الشباب والمدربين الرياضيين بمخاطرها
إجماع على المطالبة بقوانين مشددة لمراقبة تداول المنشطات بالنوادي
د. سيف الحجري: ظاهرة تعاطي المنشطات بين الشباب تزايدت في السنوات الأخيرة

- عمر أبو غرارة :
طالب المشاركون بالجلسة الرابعة للخيمة الخضراء التي نظمها مركز أصدقاء البيئة تحت رعاية قطر للبترول بضرورة الإسراع في اصدار تشريع وطني لتقنين استخدام وتداول المنشطات والمكملات الغذائية بمراكز التقوية الخاصة والعمل على إنشاء جهة للتنسيق بين الجهات المعنية في الحد من تداول المنشطات، وكذلك فرض قوانين مشددة على النوادي الخاصة لمراقبة تداول تلك المواد وإغلاق كل الأندية المخالفة مع أهمية زيادة جرعات التوعية بمخاطر المنشطات والمكملات الغذائية بين الشباب والمدربين الرياضيين والأجهزة الحكومية.
وناقشت الخيمة الخضراء قضية المنشطات والمكملات الغذائية والمخاطر الصحية الناجمة عن الإفراط في تناولها من بعض الشباب بهدف مساعدتهم على زيادة كفاءة الجسم للأداء الرياضي بحضور نخبة من الخبراء والمختصين.
وأوضح الدكتور طارق الميداني من اللجنة القطرية لمكافحة المنشطات أن ظاهرة تناول المنشطات الكيميائية والمكملات الغاية أصبحت آفة خطيرة انتشرت بين ممارسي الرياضة سواء على مستوى الاحتراف أو الهواية وتعتبر الأندية الخاصة ومراكز التقوية (الجيمانيزيوم) من الأماكن التي تسببت في انتشار هذه الظاهرة بصورة متزايدة في السنوات الأخيرة، خاصة بين فئة الشباب الذين يتناولون تلك المنشطات بغية زيادة كفاءة الجسم للأداء البدني والرياضي وبهدف اعتقادهم بان هذه المنشطات ستعمل على تحسين شكل الجسم.
وأشار الى وجود بعض الأبحاث الأمريكية حول تناول الشباب للهرمونات البنائية ومن أهمها هرمون التيستيرون وهرمون جروسوهرمون التى تساعد على بناء وتكبير حجم عضلات الجسم وقد اثبتت هذه الدراسات عدم فاعلية تلك الهرمونات مقارنة برياضيين لا يستخدمونها.
وعدد الدكتور طارق الميداني الإخطار الصحية الناجمة عن الإفراط فى تناول المنشطات التى قد تؤدى الى اختلال وظائف الجسم وتتسبب فى الفشل الكلوى وقصور وظائف الكبد ومشاكل فى عضلة القلب، كما قد يؤدى تناول تلك المنشطات الى التسبب فى أمراض الضعف الجنسي لدى الشباب بسبب اختلال فى هرمون الذكورة التيستيرون، منوها الى ان استخدام هذه الهرمونات يجب ان يخضع للإشراف الطبي الدقيق لمن يعانون نقصا فى الهرمونات، اما تناولها دون المراجعة الطبيه فقد يؤدى الى استهلاك الصحة والتعرض الى مشكلات صحية خطيرة.
وحذر الميدانى من ان كثرة تعاطى تلك المنشطات قد تؤدى الى حدوث وفاة مفاجئة فى بعض الحالات.
وأشار الى ان اللجنة القطرية لمكافحة المنشطات طالبت اللجنة الاوليمبية بضرورة مكافحة ظاهرة تداول المنشطات فى الاندية والمراكز الخاصة لما لها من اثار صحية خطيرة على الشباب داعيا الى اهمية وجود تشريع قانونى لمكافحة المنشطات وتحديد جهة ادارية يناط بها الاشراف على الاندية والمراكز الرياضية الخاصة التى تتبع حاليا مسؤولية البلديات.
ومن جانبه أوضح الدكتور محمد بشير من ادارة الرقابة الدوائية ان هناك لائحة معمولاً بها حول تسجيل واستيراد المواد العشبية والمكملات الغذائية ومواد التجميل، حيث تندرج المنشطات تحت تصنيف المكملات الغذائية وقد جاءت دورة الالعاب الاسيوية عام 2006 فرصة لتفعيل عمل اللائحة عبر مراقبة المنشطات المصاحبة للوفود الرياضية ولكن تطبيق اللائحة لايندرج حاليا سوى على الاستيراد التجاري، اما اغلب المنشطات المتداولة بين الشباب وفى المراكز الرياضية الخاصة فلا يخضع للرقابة لعدم وجود سلطة لوزارة الصحة او اللجنة الاوليمبية على تلك الاندية.
وطالب الدكتور سيف علي الحجري رئيس مجلس ادارة مركز اصدقاء البيئة بضرورة تحديد جهة مسؤولة عن مراقبة الاندية والمراكز الرياضية الخاصة للحد من ظاهرة تعاطي المنشطات بين الشباب التى تزايدت بصورة ملحوظة فى السنوات الماضية، حيث ينبغى ان يتم التنسيق بين اللجنة الاوليمبية القطرية ووزارة الصحة، والهيئة العامة للجمارك لمنع تداول وادخال مثل تلك المنشطات الى البلاد نظرا لما تمثله من خطورة داهمة على صحة الشباب الذى يتم ايهامه بان تعاطي تلك المنشطات سيعمل على زيادة كفاءة الجسم وتحسين مظهرة الرياضي، وهى معلومات مغلوطة بهدف ترويج تلك المنتجات التى تتسبب فى مشاكل صحية خطيرة.
ودعا السيد يوسف الكاظم الى اهمية تبنى حملات توعية مكثفة بين اوساط الشباب فى المدارس والجامعات والاندية الرياضة حول مخاطر تلك المنشطات مع ضرورة تشديد الرقابة على المدربين الرياضيين الذين يقوم البعض منهم بالترويج لتلك المنتجات المضرة داخل صالات الاندية الخاصة، وهو ما يستوجب القيام بحملات تفتيشية مفاجئة لمنع تداول المنشطات والمكملات الغذائية وحظر دخول تلك المنشطات عبر كافة منافذ الدولة لحماية صحة الشباب.
حضر جلسة المناقشة عدد من المختصين في مجال المنشطات وحشد من الجمهور والمهتمين.

قانون رقم (13) لسنة 2002 بتنظيم وزارة الصحة العامة وتعيين اختصاصاتها
قانون رقم (7) لسنة 2006 بتعديل بعض أحكام المرسوم بقانون رقم (5) لسنة 1984 بتنظيم الأندية
قانون رقم (20) لسنة 2005 بتعديل بعض أحكام المرسوم بقانون رقم (5) لسنة 1984 بتنظيم الأندية
قانون رقم (15) لسنة 1974 في شأن اللاعبين والإداريين المختارين لتمثيل الأندية والاتحادات الرياضية
قانون رقم (10) لسنة 2007 بتعديل بعض أحكام المرسوم بقانون رقم (10) لسنة 1974 بشأن إنشاء قطر للبترول
قانون رقم (21) لسنة 2005 بإلغاء القانون رقم (13) لسنة 2002 بتنظيم وزارة الصحة العامة وتعيين اختصاصاتها
قانون رقم (2) لسنة 1993 في شأن اللاعبين والإعلاميين والإداريين والشباب المختارين لتمثيل الأندية والاتحادات والجمعيات الشبابية والرياضية
مرسوم بقانون رقم (5) لسنة 1984 بتنظيم الأندية
مرسوم بقانون رقم (17) لسنة 2001 بإنشاء الهيئة العامة للجمارك والموانئ
قرار أميري رقم (56) لسنة 2004 بإعادة تشكيل مجلس إدارة قطر للبترول
قرار رئيس الهيئة رقم (104) سنة 1992 باعتماد النظام الأساسي للجنة الأوليمبية الأهلية القطرية



موقع معروف

شهادة معروف
صفحتنا على معروف

يسر شبكة المحامين العرب أن تعلن عن إطلاق " خدمة تحضير الأسانيد القانونية " والتى تقوم على مفهوم جديد لفلسفة الخدمة لدى الشبكة، ذلك من خلال المشاركة والتفاعل مع أعضاء الشبكة الكرام ، من خلال المساعدة في البحث وتأصيل المعلومة القانونية عبر مختصين من مستشاري الشبكة القانونيين.

أضف طلبك